نائب: “لاءات” السيد السيستاني قطعت دابر من يسعى للتطبيع

اكد النائب عن تحالف الفتح فاضل جابر , الاحد , ان ” اللاءات” التي اطلقها المرجع الديني السيد علي السيسيتاني قطعت الطريق الى كل من يسعى الى التطبيع مع إسرائيل , مشيرا الى ان “اللاءات” كانت رسالة عالمية الى المجتمع الدولي شعوبا وحكاما .
وقال جابر في تصريح ان ” اللقاء التاريخي بين بابا الفاتيكان والمرجع الديني الأعلى في النجف الاشرف كشفت بصورة جلية وواضحة موقف المرجعية الدينية العليا من عملية التطبيع مع إسرائيل ” , مبينا ان ” اعلان المرجع الاعلى بكل وضوح لا للتطبيع قد قطعت الطريق الى كل من يسعى الى التطبيع مع إسرائيل” .
وأضاف ان ” اللأت الأخرى وهي (لا للحصار، لا للعنف، لا للظلم، لا للفقر، لا لكبت الحريات الدينية، لا لغياب العدالة الاجتماعية، إضافة الى لا للتطبيع) ماهي الا رسالة بعث بها الى المجتمع الدولي بحضور بابا الفاتيكان وتمثل رسالة عالمية الى شعوب وحكام العالم اجمع ” .
وكان المرجع الديني السيد علي السيسيتاني أكد خلال لقائه البابا فرنسيس، امس السبت، على حقوق الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة وهي خطوة اعتبرت إشارة قوية ضد محاولات التطبيع.