نائب يحذر من تداعيات الخروقات الامنية بين ديالى والسليمانية

اكد عضو مجلس النواب عن محافظة ديالى النائب مضر الكروي، الاربعاء، بان 50% من الخروقات الامنية تجري في مدن قريبة من الحدود مع كردستان.
قال الكروي في حديث، إن” مستوى الخروقات الامنية في المدن القريبة من حدود ديالى مع اقليم كردستان تنال 50% من اجمالي هجمات داعش الارهابي في الاونة الاخيرة خاصة جلولاء التي اصبحت في قلب المشهد الامني في الاسابيع الماضية بعد استهداف متكرر 3 مناطق بشكل مباشر وسقوط ضحايا”.
واضاف الكروي ،ان” الحدود بين ديالى وكردستان تضم فراغات قاتلة بدات تؤثر ليس على المدن القريبة منها بل حتى المقدادية نتجية وجود مسارات تسلل سرية تمتد عبر تلال حمرين لاغلب مدن شمال وشمال شرق ديالى”.
ولفت الى ان الفراغات تستغل من قبل داعش كملاذات امنة لخلاياه النائمة والتخفيف من وطاة العمليات العسكرية التي تجري بين فترة واخرى في محيط حمرين واطراف جلولاء وقره تبه”.
واكد بان” ديالى لن تستقر في ظل وجود تلك الفراغات التي تمثل مطيبيجة ثانية في ديالى من ناحية مستوى الخطورة الامنية”.
وتتعرض المدن القريبة من الحدود بين ديالى وكردستان الى ارتفاع في وتيرة الهجمات الارهابية في الاونة الاخيرة وخاصة جلولاء”.