نائب يحذر من فتن مرتقبة بغطاء سياسي من بينها التآمر على الحشد الشعبي.

تنقيب – بغداد
حذر عضو مجلس النواب، فالح الخزعلي، اليوم الخميس، من فتن مرتقبة بغطاء سياسي من بينها التآمر على الحشد الشعبي.
وقال الخزعلي، في بيان تلقت “تنقيب” نسخة منه، إن “جزءاً كبيراً من آلام الشعب العراقي وسقوط ثلث العراق بيد داعش بسبب الخطاب الطائفي لبعض السياسيين السنة الذين على الادعاء العام مقاضاتهم”.
وأضاف، ان “السلاح المنفلت مشكلة كبيرة في العراق وهو ردود فعل للتآمر الداخلي والخارجي على العملية السياسية بعد ٢٠٠٣ والاحتلال الأجنبي غذى الطائفية بشكل كبير ولاننسى الخمسة آلاف انتحاري السعودي”.
وتابع: “وعلى قرب الانتخابات التي لاتوجد نية جادة للحكومة باقامتها بالموعد المحدد من خلال الفوضى في الجنوب، ستشهد الساحة العراقية فتن مغطاة بغطاء سياسي ومن أهمها التآمر على المحررين للأرض من داااعش”، لافتاً إلى ان “بعض القوى السياسية كشفت أوراقها مبكراً”.