نصيف تدعو لوضع سيطرات بين الإقليم ومناطق السلطة الاتحادية لمنع التهريب

دعت عضو لجنة النزاهة النيابية عالية نصيف، السبت، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى الموافقة على وضع سيطرات بين الإقليم ومناطق السلطة الاتحادية لمنع دخول البضائع المستوردة وغير المرخصة القادمة من المنافذ التابعة لحكومة الإقليم، وذلك بدلاً من وضع الحاجز الكمركي حول بغداد .
وقالت نصيف في بيان إن “معظم البضائع المستوردة الممنوعة تدخل الى  العراق عن طريق المنافذ الحدودية الخاضعة لسيطرة الإقليم، ومن بينها المواد المسرطنة والأغذية الفاسدة والأجهزة المغشوشة ومختلف البضائع الممنوعة من الاستيراد والتي تصل بسهولة إلى وسط وجنوب  العراق “.
وأضاف أن “هناك أنباء تفيد بأن الحكومة تعمل حاليا على انشاء حاجز كمركي حول العاصمة بغداد لمنع البضائع المستوردة الداخلة من منافذ الإقليم، وهذا الحاجز لن ينفع مطلقاً في إيقاف تدفق البضائع الممنوعة والفاسدة من الاقليم، بل سيخنق بغداد ويحاصرها ويجعل اسعار البضائع مرتفعة فيها وفي محافظتي ديالى وصلاح الدين “.
وبينت نصيف، أن “السيطرات بيننا وبين الاقليم هي افضل حل وضربة موجعة للمهربين الذين لايأتي منهم غير السموم وتدمير الاقتصاد الوطني، وبالتالي نأمل أن يوافق السيد الكاظمي على هذا الطرح الذي تقدمت به عدة جهات حكومية”.