نواب: استهداف رموز الحشد الشعبي تقف خلفه اجندات اميركية

استهجن نواب من مختلف الكتل السياسية، الخميس، ماقامت به الحكومة من اجراء تعسفي باعتقالها القيادي بالحشد الشعبي قاسم مصلح، لافتة الى ان استهداف هذه الرموز المجاهدة من قبل الحكومة تقف خلفه اجندات خارجية اميركية.

وقال النائب عن كتلة صادقون النيابية فاضل جابر في تصريح ان “استهداف الرموز الوطنية بالحشد الشعبي امر مرفوض، ويجب ان يتوقف خصوصا اذا كان ذلك يرتبط باجندات خارجية اميركية”.

من جانب اخر، قال النائب عن تحالف الفتح مهدي تقي ان “تنفيذ الحكومة اعتقالات بحق قادة الحشد يؤكد تنفيذها لاجندات خارجية تحاول اخلاء البلد من القيادات التي حققت النصر على الارهاب”.

الى ذلك أكد رئيس كتلة بدر النيابية حسن شاكر في تصريح ان “الحكومة يجب ان لاترضخ لاميركا ومخططاتها، ومن الخطأ استهداف قيادات  الحشد الشعبي التي قاتلت من اجل تحقيق النصر على الارهاب”.