نواب: الخلاف الجوهري حول الموازنة يتعلق بسعر صرف الدولار

اكد نواب من مختلف الكتل السياسية ان الخلاف الجوهري بعد ملف الاقليم، هو اختلاف الاطراف السياسية حول سعر صرف الدولار امام الدينار، مشددين على ضرورة تغيير سعر الصرف بما ينسجم وتطلعات الشارع العراقي ويحقق الاستقرار في السوق.

وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد الهادي موحان في تصريح ان “الوضع الذي يعيشه المواطن يتطلب تغيير سعر صرف الدولار امام الدينار، وقد يكون مبلغ 1300 دينار مناسبا للوضع الراهن، حيث مازالت الموازنة غير محسومة بسبب عدة ملفات وابرزها سعر الصرف”.

من جهة اخرى، اكد عضو كتلة النهج الوطني النائب، مازن الفيلي ان “الموازنة مازالت تعاني من خلافات جوهرية تتعلق بقيمة الدولار امام الدينار، بعد الخلاف حول ملفات تتعلق بموازنة الاقليم”.

من جانب اخر، حذر النائب عن كتلة بدر حامد عباس من استمرار الموازنة وتمريرها وفق سعر الدولار المحدد فيها، لافتا الى اهمية تغيير سعر الصرف وتخفيضه لضمان عدم ارتفاعه في الايام المقبلة.