نيوزويك: الأحزاب الكردية العراقية "تتنازع" في المحاكم البريطانية بدعاوى "فساد"


خاص/ تنقيب
كشفت مجلة نيوزويك الأمريكية، أن مسؤولي الأحزاب الكردية في إقليم شمال العراق، رفعوا الكثير من دعاوى النزاعات على بعضهم البعض في المحاكم البريطانية.
وقال المجلة ضمن تقرير لها، واطلعت “تنقيل” عليه إن “محاكم العاصمة البريطانية لندن تشهد في الوقت الراهن العديد من النزاعات بين مسؤولي الأحزاب الكردية”.
وتابعت أن “الدعاوى أقيمت بسبب حالات فساد وفساد مضاد، داخل وزارة الموارد الطبيعية في الإقليم”.
وجاءت هذه المعلومة، ضمن تقرير موسع عن فساد لمسؤولين الأكراد وسيطرتهم على واردات النفط، بعد تهريبه وبيعه بصورة غير شريعة، وبعيدا عن انظار الحكومة الاتحادية.
وتمكنت العائلات الحزبية الحاكمة للإقليم من بناء ثروة كبيرة وأرصدة في البنوك العالمية، من خلال بيع النفط والتحكم بإيرادات الإقليم، واحتكارها لأحزابهم وميليشياتهم.
وكشف سيطرة القات الاتحادية على كركوك، الكثير من ملفات الفساد الخاصة بتصدير النفط، فضلا عن أرصدة المسؤولين في البنوك العالمية، التي تخرج عن طريق تركيا.