هروب نائبة سابقة عن إقليم كتالونيا إلى سويسرا


متابعة/ تنقيب
كشفت وسائل الاعلام السويسرية اليوم الأربعاء عن هروب نائبة سابقة عن إقليم كتالونيا إلى سويسرا، خوفا من أن تكون محاكمتها “غير عادلة”.
ونقل التلفزيون السويسري في مقابلة اجريت مع غابريال، ان “هروبها جاء قبل انعقاد جلسة استماع قضائية، خوفا من أن تكون المحاكمة غير عادلة”، مبينة ان “تقديم طلب اللجوء في سويسرا، جاء في حال لم تستطع الاستقرار لوجود طلب ترحيل من مدريد”.
واضافت “إنها بعد الاستقرار في البلد، قد تسعى للحصول على عمل أكاديمي، كونها أستاذة قانون جامعية سابقة”، واشارت الى انها “تلقت تهديدات بالقتل من اليمين المتطرف، واتهمت الحكومة بعدم حمايتها من العنف الفاشي، واتهمت أيضا مدريد بالقمع”.
ومن جانب اخر بينت وكالة “فرانس برس”، أن “المحكمة الإسبانية ستصدر على الأرجح، مذكرة توقيف في حال عدم مثول غابريال أمام جلسة الاستماع، اليوم”.
وتعتبر الزعيمة الكتالونية، سادس قيادي من الإقليم يغادر خلال الأشهر المنصرمة هربا من الملاحقة.