هل البيشمركة مجموعة متمردة يا هلكورد حكمت؟


خاص/ تنقيب
تصريح مستفز خرج به المتحدث باسم البيشمركة هلكورد حكمت اليوم الأربعاء حين قال إن على رئيس الوزراء حيدر العبادي مخاطبة حكومة إقليم الشمال اذا أراد التنسيق مع البيشمركة لأن الأخيرة تخضع لأوامر حكومة الإقليم فقط.
ما الذي تقصده بذلك يا حكمت؟ هل تقصد أن العبادي لا يملك سلطة على الإقليم بوصفه رئيس وزراء العراق والقائد العام للقوات المسلحة؟ أم تقصد أن البيشمركة ليست ضمن القوات المسلحة وبالتالي لا تأخذ أوامرها من قائد هذه القوات الذي هو العبادي؟ أم تقصد أن الاستهتار والتمرد على القانون أصبح هو الأساس في الإقليم للتعامل مع الحكومة الاتحادية؟
ثم أنك تقول في جزء آخر من التصريح إن “توجيه خطاب العبادي بشأن التنسيق بين القوات العراقية والبيشمركة يجب أن يكون لحكومة الإقليم، وما تقرره الأخيرة يكون ملزما للبيشمركة”. اذا قررت حكومة الإقليم عدم التنسيق مع القوات العراقية فماذا يكون موقف الحكومة من البيشمركة عندئذ؟ هل تستمر بمنحها رواتب باعتبارها قوات عراقية؟ أم تتعامل معها كمجاميع مسلحة متمردة؟
كل ما ورد في كلامك يا حكمت مخالف للقانون ويتضمن استهانة بالدولة وسياقاتها، لأنك تتحدث بمنطق دولة منفصلة عن العراق وليس بمنطق إقليم تابع للدولة العراقية.
هكذا كلام يتماشى كليا مع تاريخ التمرد الطويل لمسعود البارزاني وزمرته، فهو ومن معه لم يحترموا الدولة العراقية يوما، وأصروا دائما على تجاوز القانون والتصرف كعناصر تخريبية منفلتة، وآخر تلك التصرفات تنظيم استفتاء الانفصال الذي فشل بشكل ذريع ودفع المواطنون الكرد ثمنه غاليا.
كما أن هكذا تصريحات تؤكد أن البيشمركة لا تتعاون في بسط الأمن، بل أنها تقوم أيضا بتعكير الوضع الأمني من خلال قيامها بعمليات إرهابية ضد مدنيين وعسكريين على طريق بغداد كركوك، كما تشير الأدلة إلى ذلك.