هيئة الاركان: الاعتداءات الجنسية متفشية في الجيش الامريكي

حذر كبار الضباط في الجيش الامريكي من قانون اصلاح جديد لنظام المحاكمات العسكرية يحظى بدعم واسع من الحزبين الرئيسين في الولايات يسمح بازالة المحاكمات عن كبار الضابط عن الجرائم الخطيرة التي يرتكبونها بضمنها قضايا الاعتداء الجنسي المتفشية في صفوف الجيش. 

ونقلت صحيفة ذي هيل في تقرير انه ” وفي عدة رسائل كتبها السيناتور الجمهوري جيم انهوفي ورئيس هيئة الأركان المشتركة ورؤساء الجيش والبحرية ومشاة البحرية والقوات الجوية وقوات الفضاء ومكتب الحرس الوطني جادلت بأن إزالة المحاكمات العسكرية عن جميع الجرائم الخطيرة من التسلسل القيادي يمكن أن يقوض قدرة القادة على نطاق واسع “. 

وقال رئيس هيئة الاركان الجنرال مايك ميلي إن ” رأيي هو ان يتم استبعاد القادة من قرارات النيابة العامة والعملية والمساءلة قد يكون له تأثير سلبي على الاستعداد وإنجاز المهمة والنظام الجيد والانضباط والعدالة وتماسك الوحدة والثقة والولاء بين القادة ومن يقودونهم”. 

وبين التقرير ان ” السياق يدورحول كيفية إصلاح نظام القضاء العسكري على نطاق واسع في محاولة لمعالجة القضية المتفشية للاعتداء الجنسي في الجيش الامريكي ، لكن مشروع قانون السيناتوره كيرستن جيليبراند من شأنه أن يلغي قرار مقاضاة جميع الجرائم الخطيرة – بما في ذلك الاعتداء الجنسي ، وكذلك الجرائم الأخرى مثل القتل – من التسلسل القيادي”.

وكانت لجنة المراجعة المستقلة التي شكلها وزير الدفاع لويد اوستن قد اوصت باتخاذ قرار مقاضاة الاعتداء الجنسي والتحرش الجنسي بعيدًا عن القادة وإعطائه للمدعين العامين المستقلين”.