واشنطن تدرج تنظيمات موالية لداعش في عدد من البلدان على لائحة الإرهاب


متابعة/ تنقيب
أدرجت وزارة الخارجية الأمريكية 7 تنظيمات موالية لداعش على لائحة الإرهاب، وأكدت أن هذه الخطوة حاسمة لتفكيك شبكة التنظيم العالمية ومنع التنظيمات التابعة له من الحصول على الموارد.
ووفقا للوزارة، فإن هذه التنظيمات هي تنظيم داعش في غرب إفريقيا، وداعش في الفلبين وداعش في بنغلاديش وداعش في الصومال وداعش في تونس وجند الخلافة في تونس وفي مصر ومجموعة موتي، والقائدان مهند معلم وأبو مصعب البرناوي.
وأوضحت الخارجية الأمريكية أنه يحظر على الأمريكيين عموما الدخول في معاملات مع هذه التنظيمات، كما يتم تجميد مختلف ممتلكاتها ومصالحها الخاضعة للولاية القضائية الخاصة بالولايات المتحدة.
ويعتبر توفير الدعم المادي أو الموارد إلى هذه التنظيمات عن علم أو محاولة القيام بذلك أو التآمر للقيام بذلك جريمة.
وأفادت الخارجية بأن هذه الإدراجات تشكل جزءا من خطة شاملة أوسع لهزيمة داعش والتي حققت تقدما كبيرا بالتنسيق مع التحالف الدولي.
وشدد منسق أعمال مكافحة الإرهاب، نايثن سايلز، على أن هذه الإدراجات تستهدف تنظيمات وقادة رئيسيين موالين لداعش خارج منطقتها التي تدمرت في العراق وسوريا.
وأكد نايثن سايلز أن هذه الإجراءات تمثل خطوة حاسمة لتفكيك شبكة تنظيم داعش العالمية ومنع التنظيمات التابعة له من الحصول على الموارد التي تحتاج إليها للتخطيط للهجمات الإرهابية وارتكابها.