واشنطن تعلن عن تفاصيل أكبر حزمة عقوبات على كوريا الشمالية


متابعة/ تنقيب
أدرجت الخزانة الأمريكية 27 شركة للنقل والملاحة البحرية و28 سفينة وفردا واحدا على قائمتها للعقوبات ضد كوريا الشمالية ضمن أكبر حزمة عقوبات على بيونغ يانغ، وفق البيت الأبيض.
فضلا عن ذلك، حذرت الخزانة الأمريكية في بيان اليوم من “مخاطر فرض عقوبات على الأطراف التي تواصل السماح بنقل البضائع عبر البحر إلى كوريا الشمالية ومنها”.
وسبق أن أعلن البيت الأبيض، اليوم، أن هذه الحزمة الجديدة من العقوبات “هي الأشد من أي وقت مضى”، موضحا أنها تشمل دولا مختلفة في أنحاء العالم، بما فيها كوريا الشمالية والصين وسنغافورة وتايوان وغيرها، و”تستهدف النقل البحري في كوريا الشمالية وشركات تجارية.. وتهدف إلى تقييد قدرة النظام على نقل النفط والغاز والفحم في المياه الدولية”.
وبينت واشنطن أن توسيع العقوبات ضد بيونغ يانغ “يأتي في إطار الحملة لممارسة أكبر قدر من الضغط (على كوريا الشمالية)، وهذا نهج حكومتنا”.
واعتبرت الإدارة الأمريكية أنه من المهم “دعم وحدة التحالف الدولي” ضد كوريا الشمالية “لإظهار (الزعيم الكوري الشمالي) كيم جونغ أون، أن لا خيار أمامه سوى نزع السلاح النووي”.
وأضاف البيت الأبيض أن 26 دولة  انضمت، خلال الأشهر الماضية، إلى حملة واشنطن لعزل بيونغ يانغ دبلوماسيا، مشيرا إلى أن تلك الحملة تمثل “خطوات معينة وإضافية إلى العقوبات بغية تقليص المجال الدبلوماسي لكوريا الشمالية”.
وأكدت واشنطن أن هذه العقوبات هي الأكبر لكنها ليست الأخيرة، والولايات المتحدة ستستمر في فرض العقوبات على كوريا الشمالية مستقبلا، حتى “نزع السلاح النووي من منها بالكامل”.