واشنطن تكشف موقفها من تأجيل الانتخابات في العراق


متابعة/ تنقيب
أكدت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الخميس، دعمها لإجراء الانتخابات العراقية في موعدها المقرر، مبينة ان تأجيلها سيشكل سابقة خطيرة تضر بالتطور الديمقراطي في العراق.
وقالت سفارة الولايات المتحدة الامريكية في بغداد ببيان صحفي إن “حكومة الولايات المتحدة الأمريكية تدعم بشدة إجراء الانتخابات الوطنية العراقية في شهر ايار 2018 تماشياً مع الدستور العراقي”، مبينة ان “تأجيل الانتخابات سيشكل سابقة خطيرة ويقوض الدستور ويضر بالتطور الديمقراطي في العراق على المدى البعيد”.
وأضافت انه “لتحقيق ذلك الهدف، تقوم الولايات المتحدة الأمريكية بتقديم مساعدات سوف تسهم في ضمان سماع وإحتساب أصوات العراقيين بما في ذلك اصوات ما يقرب من 2.6 مليون عراقي الذين ما يزالون نازحين عن ديارهم في المناطق المحررة”.
وتابعت ان “الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، ستسهم في تدريب مجموعات المجتمع المدني المحلية على مراقبة الانتخابات وبتزويد المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق بستة مستشارين دوليين متخصصين في الانتخابات حيث سيقومون بمساعدة المفوضية على تعزيز نظمها الانتخابية وموظفيها وعملياتها”، مبينة ان “ذلك يتم من خلال تمكين العراقيين النازحين داخليا من التصويت من خلال التركيز على تسجيل الناخبين وضمان فعالية أنظمة التصويت الالكتروني”.
ولفتت إلى “تحسین القدرة الإدارية الانتخابية عل مستوى المحافظات لدعم عملية التصويت في المناطق المحررة مؤخرا، بالإضافة الى مساعدة مجلس المفوضين الجديد في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات على وضع خطة تشغيلية سليمة لانتخابات ايار 2018”.
وأشارت الى إن “دعم المؤسسات الديمقراطية العراقية هو جزء أساسي من التزام الولايات المتحدة المستمر بعراق اتحادي ديمقراطي مزدهر وموحد، ومن خلال ممارسة حقهم الدستوري في التصويت، سيظهر العراقيون التزامهم بالحوكمة من خلال العمليات السلمية بدلا من العنف”.