“ورقة أميركية”.. تحذيرات أمنية من تزايد الهجمات الإرهابية مع قرب موعد الانسحاب

حذر الخبير الأمني صباح العكيلي , السبت, من تزايد الهجمات الإرهابية خلال الشهر الحالي الذي من المقرر ان يشهد انسحاب القوات الأميركية من البلاد، مشيرا الى أن واشنطن قد تستخدم الهجمات الإرهابية كذريعة لبقاء قواتها.
وقال العكيلي في تصريح تابعته “تنقيب” ، إنه “سبق وان حذرت تنسيقية المقاومة العراقية بأن الخط البياني للهجمات الإرهابية والتعرضات المدعومة من قبل المخابرات والجيش الأمريكي بسبب الضغط على بقاء القوات الامريكية بحجة وجود تهديد امني للعراق”.
واضاف “اننا لا نستغرب من تصاعات الهجمات في شمال العراق وديالى والموصل وصلاح الدين واخرها في مخمور”، مبينا أن “الشهر الحالي سيكون صعبا على القوات الأمنية”.
وأشار العكيلي الى “وجود جهات سياسية رافضة للانسحاب الأمريكي ممكن من ان تطر معادلة بقاء القوات الامريكية مقابل القضاء على داعش”, محذرا من “الذهاب الى هذه المعادلة المعدة سلفا من الامريكان”.
ولفت إلى أن “بيان تنسيقية فصائل المقاومة واضح بان بقاء القوات الامريكية بعد نهاية الشهر ستكون قوات محتلة وستكون تحت ضربات رجال المقاومة والشعب العراقي”.