وزير الخارجية الهولندي يستقيل بعد "ادعائه" لقاء بوتين في 2006


متابعة/ تنقيب
تقدم وزير الخارجية الهولندي هالبي زيجلسترا باستقالته، اليوم الثلاثاء، بعد ادعائه حضور اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عام 2006.
وذكرت هذا النبأ العاجل شبكة “إيه بي سي نيوز” الأمريكية دون التطرق لمزيد من التفاصيل.
وكان وزير الخارجية الهولندي هالبي زيلسترا، لقد خضع لاستجواب أمام البرلمان، اليوم الثلاثاء، بعد أن أقر بالكذب بشأن حضوره اجتماعا مثيرا للجدل مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل سنوات، وزعمه بأن بوتين تحدث فيه عن وضعه ستراتيجية لـ”روسيا الكبرى”.
وأوضحت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية أن زيلسترا اعترف يوم أمس الاثنين بأنه كذب حين قال عام 2016 إنه اجتمع مع الرئيس الروسي بوتين قبل عقد من الزمن.
من جانبها، رفضت السفارة الروسية في هولندا، في وقت لاحق من اليوم، مزاعم زيلسترا ووصفتها بأنها “أخبار كاذبة”.
وتسبب هذا الأمر بحرج لزيلسترا الذي يتوجه، غدا الأربعاء، لموسكو للقاء نظيره الروسي سيرجى لافروف .