وزير الداخلية الفرنسي يقدم استقالته وماكرون يرفضها


متابعة/ تنقيب
أعلنت قناة “فرانس 24” الفرنسية، اليوم الثلاثاء، إن وزير الداخلية جيرار كولومب قدم استقالته للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لكنه رفضها، مبينة ان ماكرون جدد ثقته بكولومب وطلب منه الاستمرار فى منصبه لحماية البلاد.
وذكرت الرئاسة الفرنسية وفقا لما نقلته القناة الفرنسية، ان “رئيس الجمهورية جدد ثقته بكولومب وطلب منه الاستمرار في أداء مهمته لضمان أمن الفرنسيين”، منددة بالهجمات التي يتعرض لها الوزير منذ تأكيده في 18 ايلول الماضي أنه سيترشح لمنصب رئيس بلدية ليون في 2020.
من جانبه افاد مصدر قريب من الرئاسة، بأن ماكرون ورئيس وزرائه إدوار فيليب لم يعتزما تغيير وزير الداخلية سريعا بعد الاستقالة المدوية لوزير البيئة نيكولا أولو والتعديل الحكومي الطفيف الذي تلاها.
وعودة كولومب إلى ليون، إحدى أكبر مدن فرنسا، متوقعة منذ وقت طويل، لا سيما وأنه شغل منصب رئيس بلدية لمدينة طيلة 16 عاما قبل أن يعينه ماكرون في ايار 2017 بمنصب وزير الداخلية الاستراتيجي.
وكولومب الملتزم بالخطاب الرئاسي عادة، بدا منذ مطلع ايلول وكأنه ينأى بنفسه عن سياسة الحكومة، ولا سيما حين قال إن السلطة التنفيذية “تفتقر إلى التواضع”.