وزير الداخلية من المثنى: الضعف الأمني وراء هروب الموقوفين

عزا  وزير الداخلية، عثمان الغانمي، الاثنين، هروب عدد من السجناء المتهمين بقضايا المخدرات من سجن الهلال في محافظة المثنى إلى “ضعف الجانب الأمني لدى الحرَّاس”، داعياً إلى إبعاد المؤسسة الأمنية عن الدعاية الانتخابية.
وقال الغانمي في مؤتمر صحفي عقده في المحافظة إن “مؤتمراً أمنياً موسعاً ضمَّ مفاصل وزارة الداخلية في أربع محافظات، هي البصرة وذي قار وميسان والمثنى أكَّد التوصية بإعطاء الأسبقية للأمن الداخلي بالدرجة الأولى للحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة”.
ولفت إلى “تطبيق القانون بشكل جيد في كل مفاصل المحافظات وبكل جوانبها لاسيما حياة المواطن بتماس مع قضايا المخدرات والجرائم الأخرى”، مشدداً على “إبعاد المؤسسة الأمنية عن الانتخابات والدعاية الانتخابية لتبقى حيادية”.
ووجه  وزير الداخلية بـ”تقوية مراكز الشرطة ورفدها بضباط تحقيق أكفاء وضرورة التعامل الحسن مع المواطنين لبناء أمن مستقبلي جديد “.
وبشأن هروب موقوفين من سجن الهلال، أوضح ” الغانمي أن” التحقيق في الحادثة جارٍ حتى اللحظة”، مشيرا الى أن هناك “ضعفاً في الجانب الأمني لدى الحرَّاس “.