وزير بريطاني: قدامي المحاربين بأفغانستان ينتحرون بسبب الانسحاب

قال وزير القوات المسلحة البريطاني جيمس هيبي إن بعض قدامى المحاربين البريطانيين في الحرب الأفغانية يقدمون على الانتحار بسبب الضرر النفسي الشديد الذي تعرضوا له جراء الانسحاب الفوضوي للقوات التي تقودها الولايات المتحدة من ذلك البلد وانتصار طالبان.
وأضاف هيبي، وهو وزير دولة للدفاع، أنه يسمع أن طالبان تسيطر الآن على كامل أفغانستان، لكن الوضع في بنجشير لم يغير الصورة العامة.
وزير القوات المسلحة البريطاني قال، بحسب ما نقلت عنه “سكاي نيوز” Sky News إن الوضع في بنجشير بأفغانستان لا يغير من حقيقة أن طالبان هي الحكومة في التي يجب علينا العمل معها.
وأضاف الوزير “هذا لا يعني أننا اعترفنا بطالبن، وإن صح أنهم يسيطرون على بنجشير.. فهذا لا يغير شيئا في استعدادنا للاعتراف بهم”. وتابع “أفعالهم في الحكم، لا قوتهم العسكرية، هي التي ستحدد كيف ومتى يعترف بهم المجتمع الدولي”.
ويتعرض رئيس الوزراء بوريس جونسون إلى انتقادات شديدة بشأن انسحاب بريطانيا من أفغانستان وطريقة معالجة عملية الإجلاء.
وأفادت صحيفة “تليغراف” Telegraph بأن جونسون سيزور واشنطن خلال أسابيع لمباحثات مع بايدن حول أفغانستان.