وسط انتشار “أوميكرون”.. حصيلة قياسية لإصابات كورونا بهذه الدولة

تنقيب
سجلت جنوب إفريقيا، الأربعاء، حصيلة قياسية للإصابات الجديدة بفيروس كورونا المسبب لعدوى “كوفيد-19” في موجة رابعة من الجائحة تضرب البلاد وسط انتشار متسارع لمتحور “أوميكرون”.
وأفاد المعهد الوطني للأمراض المعدية في جنوب إفريقيا بتسجيله 26976 إصابة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية، مقابل 23884 في إحصائية الثلاثاء، وذكر أن الحصيلة العامة للإصابات المؤكدة في البلاد وصلت إلى مستوى 3231031 حالة.
ويأتي عدد اليوم في تجاوز لذروة الإصابات التي بلغت 26485 حالة في 3 يوليو خلال الموجة الثالثة الناجمة عن سلالة “دلتا” من فيروس كورونا.
وأوضح المعهد أن عدد الفحوص الخاصة برصد الفيروس بلغ خلال اليوم الماضي 83864، ما يعني أن نسبة النتائج الإيجابية بلغت 32.2%.
وأضاف أنه سجل خلال الساعات الـ24 الماضية 54 وفاة جديدة مقارنة مع 24 في بيانات الثلاثاء، لتصل حصيلة ضحايا الجائحة في جنوب إفريقيا إلى 90226.
وتم تسجيل أول إصابة بسلالة “B.1.1.529″، التي أطلقت عليها منظمة الصحة العالمية لاحقا اسم “أوميكرون”، في بوتسوانا يوم 11 نوفمبر لدى مواطن من جنوب إفريقيا، حيث تم رصد العدد الأكبر من المرضى.
وتحمل هذه النسخة عددا قياسيا من التحورات حيث يبلغ 50، بما في ذلك أكثر من 30 طفرة في بروتين سبايك الذي يتسلل من خلاله الفيروس إلى جسد الإنسان، وسط مخاوف واسعة من أن هذه السلالة، التي صنفتها منظمة الصحة العالمية بـ”المثيرة للقلق”، قادرة على مقاومة اللقاحات.
وأمس الثلاثاء أعلنت منظمة الصحة العالمية أن المعطيات المتوفرة تفيد بأن سلالة “أوميكرون” ل‍فيروس كورونا تنتشر بوتيرة غير مسبوقة، مؤكدة أن التلقيح وحده لن يكون كافية لمكافحة المتحور وداعية إلى اتباع كافة الإجراءات التي تشملها الإجراءات خاصة التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.