يونامي تدعو متظاهري كردستان إلى تجنّب أية أعمال عنف وتطالب بالتهدئة

دعت بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق ( يونامي)، الاربعاء، متظاهري كردستان إلى تجنب أية أعمال عنف، مطالبة بالتهدئة.

وقالت يونامي في بيان لها تلقت السومرية نيوز نسخة منه انها “قلقة إزاء أعمال العنف والتقارير الواردة عن وقوع خسائر بشرية خلال تظاهراتٍ في إقليم كردستان العراق في اليومين الماضيين”، داعية “كافة الأطراف إلى ضبط النفس والتهدئة”.
واضافت يونامي ان “حق المشاركة في تظاهرات سلمية مكفول للمواطنين، وتقع على السلطات في إقليم كردستان العراق مسؤوليةُ حماية مواطنيها، بمن فيهم المتظاهرون السلميون”، مطالبة “القوات الأمنية في الإقليم بتوخي أقصى درجات ضبط النفس في التعامل مع المتظاهرين”.

وشددت يونامي على ضرورة “تجنب المتظاهرين أية أعمال عنف، بما في ذلك تدمير الممتلكات العامة والخاصة”.

وتشهد غالبية مدن إقليم كردستان، منذ اول أمس الاثنين، تظاهرات حاشدة للمطالبة بتحسين المعيشة وصرف رواتبهم المتأخرة منذ اشهر، فيما اتسعت التظاهرات الى مدن اخرى وتم احراق مقار الاحزاب الكردستانية في هذه المناطق، وقامت القوات الامنية بتفريق المتظاهرين ما ادى الى مقتل ثلاثة منهم واصابة 80 من المتظاهرين.
فيما دعا رئيس الوزراء حيدر العبادي، امس الثلاثاء، سلطات كردستان إلى احترام التظاهرات السلمية، مؤكداً أن الحكومة الاتحادية “لن تقف مكتوفة الأيدي” في حال تم “الاعتداء” على أي مواطن في الإقليم.