​جهة امنية تعلن عن خطط طوارئ لمعالجة أي خرق في الاقتراع العام

تنقيب
كشف وكيل جهاز الأمن الوطني حميد الشطري، السبت، عن إجراء تعديلات على الخطط التي أعدتها اللجنة العليا لتنفيذها في يوم الاقتراع العام.
وقال الشطري لوكالة الأنباء الرسمية، إن “اللجنة الأمنية العليا المشرفة على انتخابات مجلس النواب العراقي ٢٠٢١ وجميع لجانها الفرعية وخلاياها الاستخبارية في حالة انعقاد دائم”.
وأضاف، أن “اللجنة أجرت تقييما مركزا ومراجعات لتجربة التصويت الخاص الذي جرى يوم أمس الجمعة وتم النظر في الملاحظات والمعوقات التي رافقت تلك التجربة، وبناء على تلك المراجعات تم إجراء بعض التعديلات على الخطط التي أعدتها اللجنة وستشرف على تنفيذها يوم التصويت العام”، مشيرا إلى “إعداد خطط الطوارئ التي تعالج أي خرق محتمل”.
ولفت إلى أنه “بحسب توجيهات القائد العام للقوات المسلحة ومقررات اللجنة العليا فإن الأجهزة الأمنية لن تتهاون مع أي شخص أو جهة تحاول التأثير على العملية الانتخابية وستتم إحالة المخالفين إلى القضاء فورا”.
وأوضح أن مواطنينا الكرام في جميع مناطق العراق بإمكانهم المشاركة في التصويت العام في ظل أجواء أمنية هادئة”.